أهلا بيكم ويارب تبقوا دايما مبسوطين


 
البوابهالبوابه  اليوميةاليومية  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 مَنْ كَانَ يُرِيدُ ثَوَابَ الدُّنْيَا فَعِنْدَ اللَّهِ ثَوَابُ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا بَصِيرًا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yu_suf

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 601
العمر : 32
مزاجك ايه :
أول حرف من اسم حبيبك :
مدى الالتزام بقوانين المنتدى :
0 / 1000 / 100

الطاقه :
0 / 1000 / 100

مدى التفاعل :
0 / 1000 / 100

الوصف :
الطاقه : 1129
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/11/2010

مُساهمةموضوع: مَنْ كَانَ يُرِيدُ ثَوَابَ الدُّنْيَا فَعِنْدَ اللَّهِ ثَوَابُ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا بَصِيرًا   السبت مايو 28, 2011 6:32 am

بسم الله الرحمن الرحيم

"مَنْ كَانَ يُرِيدُ ثَوَابَ الدُّنْيَا فَعِنْدَ اللَّهِ ثَوَابُ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا بَصِيرًا"

صدق الله العظيم

يخبرنا الله سبحانه وتعالي أنه مَن كانت همته وإرادته دنية غير متجاوزة ثواب الدنيا، وليس له إرادة في الآخرة فإنه قد قصر سعيه ونظره، ومع ذلك فلا يحصل له من ثواب الدنيا سوى ما كتب الله له منها، فإنه تعالى هو المالك لكل شيء الذي عنده ثواب الدنيا والآخرة، فليطلبا منه ويستعان به عليهما، فإنه لا ينال ما عنده إلا بطاعته، ولا تدرك الأمور الدينية والدنيوية إلا بالاستعانة به، والافتقار إليه على الدوام.


اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي
وصلي اللهم علي نبينا محمد وعلي آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3olombanha.ahlamontada.com
yu_suf

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 601
العمر : 32
مزاجك ايه :
أول حرف من اسم حبيبك :
مدى الالتزام بقوانين المنتدى :
0 / 1000 / 100

الطاقه :
0 / 1000 / 100

مدى التفاعل :
0 / 1000 / 100

الوصف :
الطاقه : 1129
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: مَنْ كَانَ يُرِيدُ ثَوَابَ الدُّنْيَا فَعِنْدَ اللَّهِ ثَوَابُ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا بَصِيرًا   الإثنين يناير 16, 2012 2:53 am

ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار
وصلي اللهم علي نبينا محمد وعلي آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3olombanha.ahlamontada.com
yu_suf

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 601
العمر : 32
مزاجك ايه :
أول حرف من اسم حبيبك :
مدى الالتزام بقوانين المنتدى :
0 / 1000 / 100

الطاقه :
0 / 1000 / 100

مدى التفاعل :
0 / 1000 / 100

الوصف :
الطاقه : 1129
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: مَنْ كَانَ يُرِيدُ ثَوَابَ الدُّنْيَا فَعِنْدَ اللَّهِ ثَوَابُ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا بَصِيرًا   الأربعاء سبتمبر 25, 2013 3:24 am

بسم الله الرحمن الرحيم
امريكا والدول الأوروبية بيتحكموا فينا لأنهم طوروا من أنفسهم وأعمالهم وصناعاتهم وبالعلم وبالتجربة تقدموا علينا كثيرا وأصبحوا أقوي منا وأفضل منا
وإن الذي وضع العلم في كل شيئ هو الله ربنا
فإن عملنا بالأسباب مثلهم مش أكتر منهم فقناهم بإيماننا بربنا واستعانتنا به وتوكلنا عليه
أما ما نحن المسلمون فيه الآن فهو لقصر نظرنا وجهلنا
ثم يأتي واحد يقول أحنا أصلا علمانيين مسلمين في الجامع بس إنما برة الجامع أحنا بني أدمين بس عشان نبأه زي أمريكا وأوربا (دا احنا نبقي خدامين عندهم هي ناقصة)
والله أحنا ما هيبقي لنا قيمة إلا بالله كنا أسيادهم من أكتر من 1400 سنه ولحد 200 سنة فاتوا بس وسنعود إن شاء الله أسيادهم وهم لم يسبقونا إلا لتخلفنا نحن وربنا سبحانه وتعالي يقول
بسم الله الرحمن الرحيم
" مَن كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعاً "
صدق الله العظيم
وإن ديننا الإسلام هو كنزنا الذي فرطنا ونفرط فيه
أركانه أعمدته الأساس لقيامه هي
شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله
والصلاه
والصيام
والزكاة
وحج البيت من أستطاع إليه سبيلا

واحنا بنفرط في الصلاة
ولا نصوم حق الصيام بيكون يوم صيامنا كله نوم
ولا نزكي ولا نعرف شيئ عن ذلك ولا يعلمنا أحد ولا نسأل
ثم نريد كنزنا
زي اللي بيقول وهو نايم يارب رزقني ومستني الفلوس تنزله علي السرير

وإن صلينا وصمنا وزكينا وما عملنا شيئ لن نحصل علي شيئ لأن الله هو الغني غني عنا وأحنا الفقراء إليه
ولو أن هذا لأحد لكان لنبينا صلي الله عليه وسلم لكنه كان أكثرنا ابتلاءا وصبرا وعملا وكان بشرا مثلنا يشعر ويتألم
كان الرسول عليه الصلاة والسلام يركب الحصان او البغلة أو النقة لأنها وسيلة المواصلات المناسبة للغرض للحرب أو للسفر لأنها الأسرع أو الأكثر تحملا
فتكون السنة هي ركوب الحصان او البغلة أو الناقة أم ركوب وسيلة المواصلات المناسبة للغرض ؟
وفي غزوة الأحزاب أستشار الرسول عليه الصلاة والسلام أصحابه فأشار سلمان الفارسي بحفر الخندق وهو شيئ لم يعرفه العرب وأقر الرسول عليه الصلاة والسلام ذلك وانتصروا علي الأحزاب
فتكون السنة في مثل هذا الأمر هي الشوري والفكرة المناسبة لأن وقتها مكانش فيه غواصات ولا طايرات أنما دلوقتي بأه فيه فلا تصلح فكرة الخندق الآن
وممكن نقول برده أن من السنة التعرف علي الثقافات الأخري ونأخذ منها ما يفيدنا وكانت فكرة الخندق فكرة فارسية وأقرها الرسول عليه الصلاة والسلام

الخلاصة
إن عملنا بالأسباب بعد التوكل علي الله وصبرنا وما ضعفنا بعدما نقيم الدين وأركان الإسلام التي هي أعمدتنا القوية نصبح أقوى الأمم
وربنا سبحانه وتعالي يقول
" مَنْ كَانَ يُرِيدُ ثَوَابَ الدُّنْيَا فَعِنْدَ اللَّهِ ثَوَابُ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا بَصِيرًا "
صدق الله العظيم
فمش عيب أننا نطلب الدنيا وأننا منبقاش زاهدين فيها
لكن العيب والحرام أن نطلبها من غير الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3olombanha.ahlamontada.com
 
مَنْ كَانَ يُرِيدُ ثَوَابَ الدُّنْيَا فَعِنْدَ اللَّهِ ثَوَابُ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا بَصِيرًا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: «®°·.¸.•°°·.¸.•°™ Islamic Forum ™°·.¸.•°°·.¸.•°®» :: General Islamic Topics-
انتقل الى: